كتاب نادر حول القبائل و الدواوير في الجزائر-كتاب سنة 1879 / الجمعة نوفمبر 17, 2017 5:07 pmمن طرف مولاي الهايم اختبارات شهر أكتوبر في اللغة العربية و الرياضيات السنة الخامسة ابتدائي 2013 / الأحد نوفمبر 12, 2017 5:57 pmمن طرف cabba531 مجموعة اختبارت في الرياضيات و اللغة العربية للسنة الخامسة جديدة 2013 / الأحد نوفمبر 12, 2017 5:53 pmمن طرف cabba531 نماذج اختبارات سنة 5 لكل الفصول و جل المواد. / الأحد نوفمبر 12, 2017 5:50 pmمن طرف cabba531 أكثرمن 40 اختبار للسنة الرابعة ابتدائي / الأحد نوفمبر 05, 2017 12:26 pmمن طرف cabba531 طريقة رهيبة لتحميل أي كتاب تريده من خلال دردشة الفيسبوك / السبت مايو 06, 2017 1:08 amمن طرف كاس وردة الجوري حمل أي فيديو من أي موقع عبر الأنترنت بمجرد وضع رابطه / السبت مايو 06, 2017 1:07 amمن طرف كاس وردة الجوري كتاب التلميذ الموحد للجيل الثاني / السبت مايو 06, 2017 1:06 amمن طرف كاس وردة الجوري الوثيقة المرفقة لكتاب المعلم للجيل الثاني / السبت مايو 06, 2017 1:05 amمن طرف كاس وردة الجوري مذكرات آخر التدرجات لسنة الثالثة إبتدائي / الخميس مايو 04, 2017 4:15 pmمن طرف كاس وردة الجوري

منتديات عريب التعليمية :: قسم الثقافة و الأدب :: منتدى المواضيع العامة

شاطر
الأربعاء نوفمبر 27, 2013 8:17 pm
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الرتبه:
 
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1170
السٌّمعَة : 76
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : رياضة
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://aribsavoir.yoo7.com
مُساهمةموضوع: قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


عروس البحر
قصة
نضال حمد
ترجمها إلى الفرنسية : إبراهيم درغوثي / تونس
  La Sirène
Une nouvelle de : Nidhal Hamad
Traduite en Français par : Brahim Darghouthi / Tunisie

Il a traversé le sentier qui conduit à la plage, au bord de la mer. Le sentier était rempli d’empreintes de pieds, de souliers, et de sabots d’animaux domestiques. Sur les deux bords du sentier se 
trouvaient différentes sortes de fleurs et de roses. Stupéfait, il a cru qu’il voyait un arc en ciel par terre ; puisque toutes les couleurs embellissaient les roses ou les fleurs.
Il s’est étendu sur le sable doré en offrant son corps au soleil brûlant de la journée sans faire attention aux conseils des médecins et des amis qui parlaient du danger du soleil de l’après midi.
Il a offert son destin et son corps à Dieu.
Un vent salé l’a fouetté rapidement. Et il était surpris, lui-même de la rapidité du changement de la couleur de sa peau. Elle était devenue plus brune et plus bronzée. Ce miracle ne l’avait pas plu. Il s’est mis alors à changer de position. Puis, il s’est assis sur son cul au lieu de s’étendre sur le sable chaud qui était devenu comme un fer brûlant. Il a mis la main sur la jambe et il a collé sa joue contre sa main pour mieux contempler le grand bleu et les bateaux qui traversaient ses eaux pour voyager vers des contrées inconnues.
Sur l’autre coté, se sont étendues de belles maisons blanches mélangées de bleu pour mieux projeter les airs maritimes.
Dans la maison qui avoisine le sentier d’où il était venu, il a vu une sirène couchée sous la fenêtre.
Elle s’est baignée en plein air, sans eau.
Son corps blanc était brûlant et plus luisant que les rayons du soleil même.
Il s’est mis à observer de loin la composition du corps étrange. Alors, la sirène est apparue avec toute sa beauté : une taille mince, une large poitrine, deux beaux seins arrondis éveillés et luisant comme le soleil et la lune, deux larges yeux comme les noyaux des amandiers italiens, de longs cheveux châtains qui va loin comme des racines qui pénétraient dans la terre, et deux jolies mains avec des doigts minces. Elle avait aussi une jolie bouche avec des lèvres en miel.
Il ne se rappelait pas comment il s’est levé pour aller s’asseoir à coté d’elle sans lui demander la permission.
Il ne lui a pas parlé.
Elle a souri pour cet arrivant qui venait du soleil pour s’asseoir sous sa fenêtre.
Avec ses doigts, il lui a touché la peau. Il l’a trouvé fraiche et souple. Il a continué son chemin vers la partie illicite. Elle tressaillait. Il a poursuivit son chemin vers les lèvres. Il a senti ses dents qui lui attrapaient les doigts. Elle ne l’avait pas mordu mais elle l’a touché de la langue. Un frisson a parcouru son corps et le sang qui courait dans ses veines était comme un feu brûlant.
Il s’est approché d’avantage et son corps a touché celui de la sirène. Mais soudain, il a reculé.
Il ne savait quoi dire lorsqu’il n’a rien trouvé dans la partie illicite dont cherchait tout ceux qui désiraient une jouissance.
Et, au moment où il s’est affolé elle lui a jeté un regard d’adieu et a sauté dans les eaux de la mer.
Elle s’est perdue à jamais.
Quant à lui, il est resté debout à même sa place pour contempler les vagues qui venaient de la mer.


 
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
قصة قصيرة بقلم : نضال حمد
 
عروس البحر

عبر الدرب المؤدي إلى الشط على ساحل البحر. كانت الدرب مليئة بآثار الأقدام والأحذية وحوافر لبعض الحيوانات الأليفة. على طرفي الدرب انتشرت ورود وأزهار من كل الأنواع. لفرط دهشته ببهاء ألوانها ظنها جزءا من قوس قزح. إذ لم يبق لون إلا ورآه في وردة أو على زهرة.

تمدد فوق الرمال الذهبية حيث أسلم جسده لشمس النهار الحارقة. لم يأبه لتحذيرات الأطباء والأصدقاء حول خطورة الشمس في فترة الظهيرة. سلم قدره كما جسده لله. لفحته الرياح المالحة بسرعة غريبة. حتى هو نفسه تفاجأ من سرعة تبدل لون بشرته. فقد صارت أكثر سماراً و برونز. لم تعجبه تلك المعجزة. راح يعدل من وضعيته ثم جلس على قفاه بدلاً من التمدد فوق الرمل الحارق. لأنه أصبح مثل صفيح ساخن. وضع يده على ساقه واسند خده فوق راحته وأخذ يمعن النظر في زرقة البحر. وفي السفن والزوارق التي تشق عبابه مبحرة مسافرة إلى حيث لا يدري.

على الجهة الأخرى تمددت البيوت البيضاء الجميلة التي زينت بطلاء أزرق كي تعكس أجواء بحرية أجمل. في البيت القريب من الدرب الذي جاء منه رأى عروس بحر مستلقية تحت النافذة. استحمت في العراء ودون ماء. كان جسدها الأبيض ملتهبا وأكثر إشعاعاً من أشعة الشمس نفسها. راح يحملق من بعيد في تركيبة الجسد العجائبي بانت عروس البحر بمفاتنها و براعة التركيب والتكوين. خصر نحيف، صدر واسع، نهدان مكوران منتفضان، ملتهبان كأنهما القمر و الشمس. عينان واسعتان مثل فلق الجوز الطلياني. شعر خرنوبي طويل يمتد مثل الجذر الضارب في أعماق الأرض. ويدان رشيقتان بأنامل رفيعة. فاه بشفتين معصورتين ومصبوبتين من جديد. لا يتذكر كيف حمل نفسه وتوجه نحوها. جلس بالقرب منها دون إذن. لم يقل لها شيئاً.ابتسمت للقادم من تحت الشمس لتحت النافذة. وبدون سابق إنذار تحسس بإصبعه جسدها فوجده طرياً وناعماً. بقي يتحسس حتى وصل إلى المنطقة الحرام. فوجدها منتفضة. تابع طريقه إلى الشفتين. فأحس بأسنانها وهي تلتقط إصبعه، لم تعضه لكنها مسحته بلسانها. انتابته قشعريرة و شعر بالدماء تسري في عروقه كأنها نيران حارقة. اقترب منها حتى لامس جسده جسدها. ثم ارتد فجأة إلى الخلف. لم يعد يدري ماذا يقول بعدما لم يجد في المنطقة الحرام الشيء الذي يبحث عنه كل صاحب شهوة. وبينما هو في ذهول التفتت إليه وألقت نظرة وداع. ثم قفزت في مياه البحر وغابت تحتها. أما هو فبقي مكانه يحدق في الأمواج القادمة من البحر.

انتهت
القصة مترجمة للإنكليزية
ترجمها للإنكليزية الشاعر منير مزيد
 
The Mermaid

By Nidal Hamad

Translated by Poet and Novelist Munir Mezyed

Across the road that led to the sea coast, the way was full with traces of the foot and shoes and hovers of some pets. On both sides of the road, roses and flowers of all kinds spread out. Due to his extreme astonishment to their glamorous colors, he thought that they were part of rainbow. No color was left without being seen by him on a rose or a flower. He laid his body on the golden sands where he surrendered to the heat of the midday Sun. he paid no attention to the warnings of doctors and friends about the danger of the sun in the afternoon. Thus he let his fate and body be in the God’s hand. The salty wind quickly scorched him till he got amazed how fast his skin changed its color. It became more brunette and murkier. This miracle did not please him. He started to change his position rather laying to sitting down. As he became like a hot tin, he placed his hand over his limb, and rested his cheek on his palm hand, gazing at the blue Sea , at the ships and boats sailing to destinations he had no idea where.

On the other side where the beautiful white houses painted in blue, extended, reflecting seafaring atmosphere. At home near the road where he was walking, he saw a mermaid lying down under the window, bathing in wilderness without water. He body was white, sparkling and more luminosity than the sun’s rays.
He started gazing at her wondrous body as the mermaid appeared with all her beauty and charm and the Ingenuity of her shaped body, gaunt waist, broad chest, and two circulated- thrived breasts, enflamed as if they were the sun and the moon, two big eyes like the Italian nuts, long auburn hair extended like the roots in the depths of the earth, two agile hands with very slim and long fingers,
A mouth with two newly shaped and squeezed lips. He could not remember how he moved on towards her. He sat close to her without permission while saying nothing. She smiled for the one who came from under the sun to under the window. Without prior warning he started touching her body with his finger, and found it so velvety and smooth, went on touching her till he reached the forbidden area but found it bunged. He continued his way to her lips and felt her teeth with his finger; she did not bite but licked it. He started to shiver, feeling the blood flowing in his veins as if it were burning fire. He came closer to her
Till his body touched hers, and suddenly he went back. He did not know what to say when he did not find what he was looking for. While he was in amazement, she looked at him with a farewell look and then dived in the sea where she disappeared in its depth. He remained where he was, gazing at the coming waves of the sea.


توقيع : admin




مرحبا يا زائر 

اضغط لمشاهدة توقيعي:
 

بلغونا عن أي رابط تحميل لا يعمل
حتى نقوم بتجديده ان امكن ذلك



الخميس نوفمبر 28, 2013 4:20 pm
المشاركة رقم: #2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الرتبه:
 
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الدولة : الجزائر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 521
السٌّمعَة : 12
العمر : 24
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: رد: قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


شكرا لك على القصة الرائعة 
بارك الله فيك


توقيع : roza nisa







الخميس نوفمبر 28, 2013 6:05 pm
المشاركة رقم: #3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الرتبه:
 
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1170
السٌّمعَة : 76
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : رياضة
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://aribsavoir.yoo7.com
مُساهمةموضوع: رد: قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


يحتاجها تلاميذ الطور الابتدائي 
لهذا قمنا بنقلها هنا
لعلهم يستفيدون منها
أتمنى أن لا تكون فيها بعض الأخطاء 
نتمنى مرور المتخصصين في هذا الشأن
شكرا لك على المرور
بارك الله فيك


توقيع : admin




مرحبا يا زائر 

اضغط لمشاهدة توقيعي:
 

بلغونا عن أي رابط تحميل لا يعمل
حتى نقوم بتجديده ان امكن ذلك



الأحد ديسمبر 01, 2013 1:29 pm
المشاركة رقم: #4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الرتبه:
 
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الدولة : الجزائر
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 148
السٌّمعَة : 1
العمر : 33
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: رد: قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


تسلم على القصة
شكراً لك
بانتظار الجديد القادم
دمت بكل خير



توقيع : أحلام





الإثنين ديسمبر 02, 2013 1:03 pm
المشاركة رقم: #5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
 
الرتبه:
 
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الدولة : الجزائر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1170
السٌّمعَة : 76
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : رياضة
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://aribsavoir.yoo7.com
مُساهمةموضوع: رد: قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


@أحلام كتب:
تسلم على القصة
شكراً لك
بانتظار الجديد القادم
دمت بكل خير
شكرا لمرورك الرائع
اسعدني تواجدك
بارك الله فيك


توقيع : admin




مرحبا يا زائر 

اضغط لمشاهدة توقيعي:
 

بلغونا عن أي رابط تحميل لا يعمل
حتى نقوم بتجديده ان امكن ذلك



الجمعة ديسمبر 06, 2013 4:18 pm
المشاركة رقم: #6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية
avatar

البيانات
الدولة : المغرب
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 653
السٌّمعَة : 17
العمر : 45
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
مُساهمةموضوع: رد: قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية


بارك الله فيك وجزاك الله الف خير
على هذا التميز في مواضيعك
المفيدة والقيمة
بالتوفيق والنجاح



الموضوع الأصلي : قصة عروس البحر مترجمة الى الفرنسية و الانجليزية // المصدر : منتديات عريب التعليمية // الكاتب: غريبة الديار


توقيع : غريبة الديار










مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by arib>arib
Copyright © 2015 tadj-tadj,